لماذا طالب رسام باسترجاع لوحته من البطريرك دميانوس؟ وكم أراد مستشار البطريرك الدفع مقابل اللوحة؟

لماذا طالب رسام باسترجاع لوحته من البطريرك دميانوس؟ وكم أراد مستشار البطريرك الدفع مقابل اللوحة؟

صحيفة فلسطين – 19/7/1911

القدس – لمراسلنا

رسم أحد رهبان (جبل اثوس) صورة لغبطة البطريرك دميانوس، بذل في إتقانها غاية جهده حتى جاءت من أجمل وأتقن صور البطاركة المعلقة في قاعة البطريركية. فجاء بها لغبطته لينال مكافأة عليها. ولكن مستشار غبطته وكاتم أسراره بنايوت أفندي، أشار على البطريرك أن لا يعطيه إلا خمس وعشرين ليرا فقط، مع أنها تساوي فوق المئة.

فواجه المصور غبطته عدة مرات وشرح له ما كابده في شغلها، وأنه اشتغل فيها ستة أشهر مزج من دمه في تلوينها. فإما أن يرجعها له أو يعطيه كيفما كان الحال مصروفه وأتعابه.

والظاهر أن غبطته يصعب عليه مخالفة مستشاره الذي أوعز إلى المغاربة أن تطرده. فاضطر الرجل أن يعرض مسألته للحكومة، وهكذا فعل. ومنذ يومين نزل للمحاكمة مستشار غبطته بنايوت أفندي وأظن أن الدعوى تأجلت.

التعقيبات

لإضافة تعليقك الرجاء تعبئة البيانات

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Related Posts: