حملة اقتحامات وإغلاق مؤسسات إعلامية وتربوية وصحية بالقدس

حملة اقتحامات وإغلاق مؤسسات إعلامية وتربوية وصحية بالقدس

تاريخ النشر: 20/11/2019

48بوست/صفا

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ صباح الأربعاء، حملة واسعة لإغلاق عدد من المؤسسات التعليمية والصحية والصحفية في مدينة القدس المحتلة.

وداهم عناصر من مخابرات وشرطة الاحتلال، صباح اليوم، مكتب مديرية التربية والتعليم بالقدس ومدرسة دار الأيتام الإسلامية، بحجة تنظيم فعالية تابعة للسلطة الفلسطينية داخله بدون تصريح.

وبعد إخراج الموظفين ومصادرة ملفات من مكتب المديرية، ألصق عناصر الاحتلال على باب المكتب أمراً من وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، يقضي بإغلاقه لمدة 6 أشهر ومنع إقامة أي فعالية داخله.

ومنذ صباح اليوم، انتشرت قوات الاحتلال في أرجاء مدرسة دار الأيتام الإسلامية وبين صفوف الطلاب، برفقة مصور شرطي خلال اقتحام المبنى.

إغلاق مكتب تلفزيون فلسطين

وأغلقت قوات الاحتلال، صباح الاربعاء، مكتب تلفزيون فلسطين في مدينة القدس، لمدة 6 أشهر، بقرار من وزير الأمن الداخلي للاحتلال جلعاد أردان.

وقال أحد العاملين بالمكتب إن عناصر مخابرات وشرطة الاحتلال اقتحموا مكتب تلفزيون فلسطين، الموجود داخل مكتب شركة الأرز للإعلام، ومنعوا الموظفين من التواجد داخله.

وأضاف أن الاحتلال أصدر هذا القرار بحجة أن وجوده بدون تصريح يتنافى مع اتفاقية أوسلو.

إغلاق مركز صحي

وأفادت وكالة “صفا” أن قوات الاحتلال اقتحمت المركز الصحي العربي في شارع السلطان سليمان بمدينة القدس، وأغلقته وصادرت جميع ملفاته وكاميرات المراقبة، واعتقلت مدير المركز أحمد سرور.

وبإغلاق المركز الصحي تكون قوات الاحتلال ومنذ صباح اليوم قد أغلقت بمدينة القدس المحتلة، وبقرار من الوزير الإسرائيلي أردان، 3 مؤسسات هم مكتب مديرية التربية والتعليم بالقدس، المركز الصحي العربي ومكتب تلفزيون فلسطين.

تضييق وتضليل

وأدان مركز “إعلام”، اقتحام قوات الاحتلال لعدّة مؤسسات مقدسية سواء تربوية أو صحية أو إعلامية في مدينة القدس.

وقال المركز في بيان إن هذه الخطوة تأتي في محاولةٍ إضافية للتضييق على أهل القدس عامةً وعلى العمل الإعلامي خاصةً والذي يعمل على فضح انتهاكات الاحتلال في القدس والضفة الغربيّة.

وشدد “إعلام” على أنّ “التضليل الإعلامي الذي تحاول إسرائيل فرضه لن ينجح في ظل التطور التكنولوجيّ، وأنّ هذا القرار مناف للمعاهدات الدولية المختلفة والتي تضمن للطواقم الصحافيّة حرية العمل الصحافي وحرية التنقل”.

وأكد المركز أن هذه ممارسات الاحتلال القمعية، التي تشمل أيضًا اعتقال الصحافيين والتحقيق معهم، منهم الصحافي أيمن أبو رمز، والصحافية كريستين ريناوي، تعد مسًا سافرًا بالعمل الصحافي”.

التعقيبات

لإضافة تعليقك الرجاء تعبئة البيانات

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>