مستوطنون يقتحمون الأقصى في “يوم الغفران” والإحتلال يمنع دخول مصلين

مستوطنون يقتحمون الأقصى في “يوم الغفران” والإحتلال يمنع دخول مصلين

48بوست

اقتحمت مجموعات كبيرة من المستوطنين المسجد الأقصى، صباح الثلاثاء، تزامناً مع حلول عيد “الغفران” العبري، والذي دعت جماعات المعبد إلى تكثيف الإقتحامات في هذا اليوم.

وفرضت قوات الإحتلال قيوداً مشددة على دخول المصلين للمسجد، ومنعت عدداً منهم من الدخول، فيما اشترطت تسليم هويات من سمحت لهم بالدخول.

وتسعى جماعات المعبد إلى ربط الأعياد اليهودية بالمسجد الأقصى لفرض الوجود اليهودي فيه.

وفي ساعات الصباح اقتحم نحو 150 مستوطن المسجد الأقصى من باب المغاربة، تحت حماية معززة من شرطة ومخابرات الإحتلال.

وتقدم مجموعات المقتحمين وزير الزراعة أوري أريئيل وعضو الكنيست السابق يهودا غليك.

وأجرت مجموعات المستوطنين جولات استفزازية بين أسوار المسجد الأقصى، وتوجهوا ناحية باب الرحمة، شرقي المسجد، ليخرجوا بعدها من باب السلسلة في الناحية الغربية.

وفي الأسبوع الأخير، استأنفت جماعات الهيكل دعواتها لاقتحام المسجد الأقصى تزامناً مع حلول مناسبات يهودية كعيدي “الغفران” و”العرش” الشهر الجاري.

ويتعرض المسجد الأقصى في الفترة الأخيرة لمحاولات تهويدية شرسة، تديرها جماعات المعبد وسلطات الاحتلال، وتهدف إلى بسط السيادة الإسرائيلية على المسجد وفرض الوجود اليهودي فيه.

بدورها، دعت اللجان الشعبية للدفاع عن الأقصى، إلى التوافد إلى المسجد الأقصى وشد الرحال للدفاع عنه في وجه المستوطنين، خلال الأعياد اليهودية يومي الثلاثاء والأربعاء من هذا الأسبوع.

وقالت في بيان لها، إن التواجد الدائم أمام المستوطنين، خلال الأيام القادمة سيفشل مخططاتهم الرامية إلى تقسيم ساحات المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا.

التعقيبات

لإضافة تعليقك الرجاء تعبئة البيانات

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>